في الأكشاك هذا الأسبوع

الفراشة أصحاب الرش

عبد الرحيم الزناتي. الأسبوع

   أسلافنا، الرجال الأخيار، أنشؤوا في ساحة باب البويبة بالمدينة العتيقة في عاصمة المملكة، الرباط، حديقة جميلة لتزيين المكان والاستراحة ومتعة العين، ولكن في زمن الفوضى والترامي على الحقوق، جاء  “الفراشة” واحتلوها ثم حجبوها عن الناظرين واضعين على سياجها الحديدي الأخضر، قطعا من أقمشة وجلود رثة بالية تثير التقزز والاشمئزاز، وجعلوا حدودها مرتعا لتجارة غير مشروعة!! وما كان ليقع هذا المنكر البواح لو أن المسؤولين عن المنطقة لم يغضوا الطرف لأسباب يعلمها الله والراسخون في “الرش”.

   من فضلكم أيها الذين ترشحتم لحمل الأمانة ولم تعتنوا بها بعد فوزكم، إما أن تقوموا بالواجب المنوط بكم، وإما أن تنسحبوا وتدعوا المسؤولية الوطنية لمن هم أهل لها، ومن الأفضل أن تنسحبوا فذلك خير للبلاد والعباد. 

 

 

error: Content is protected !!