في الأكشاك هذا الأسبوع

نهاية نساء حزب الأصالة والمعاصرة

الرباط. الأسبوع

    قال مصدر جد مطلع بحزب الأصالة والمعاصرة، أن الأمين العام للحزب، إلياس العماري، جد غاضب على قيادات منظمة نساء حزبه، بسبب الفتور والفشل في تأطير نساء الحزب واستقطاب النساء الجدد من خارج الحزب.

   وقال ذات المصدر، أن اللقاء الأخير الذي نظمته المنظمة النسائية لمجلسها الوطني بمقر التجهيز بحي الرياض بالرباط، حجزت له قيادات النساء “الباميات”، القاعة الكبرى، غير أن الحضور كان باهتا جدا وعرف مقاطعة النساء لهذه المنظمة وللحزب عموما، مما اضطر إلياس للانتظار كثيرا قبل المجيء حتى تمتلئ القاعة بالحضور.

   ومع مرور الوقت، تأكد للمنظمين مقاطعة النساء لهذا اللقاء، فما كان منهم سوى تغيير القاعة بقاعة صغيرة جدا وإبلاغ العماري بالحقيقة، ليأتي إلى هذا اللقاء الفارغ من النساء والذي جاء على عكس التوقعات، يضيف ذات المصدر، كما أن مقاطعة نساء “البام” لمنظمتهن وللحزب وقيادته عموما، تأتي بسبب الزبونية والمحسوبية التي تمت بمناسبة توزيع اللائحة الوطنية للبرلمان، إذ برزت فيها الشابات المحظوظات(..) وسط صدمة في صفوف المناضلات الحقيقيات(..)، وهو ما تأكد باستمرار “ريع على ريع داخل مجلس النواب”، إذ أن نفس المحظوظات يتمتعن بالمناصب وبالسفر باسم البرلمان وباسم الفريق وبالتعليمات(..)، يؤكد نفس المصدر، كما تسبب تخصيص منصب هام لبعض المحظوظات داخل الحزب في غضب النساء اللواتي قاطعن اللقاء ويقاطعن المنظمة الموازية والحزب عموما.

error: Content is protected !!