في الأكشاك هذا الأسبوع

مستشفى الحسن الثاني بدون أوكسجين

طانطان. الأسبوع

   يعرف مستشفى الحسن الثاني بطانطان نقصا حادا في مادة الأوكسجين، وتعطل الكثير من الآليات الطبية، وهو ما يفاقم معاناة عدد من مرضى الحساسية والربو المحتاجين إلى التنفس الاصطناعي، وطالب عدد من المواطنين وزير الصحة بالتدخل العاجل عبر إيفاد لجنة لتقصي حقيقة ما يجري ويدور في هذا المرفق الطبي العمومي الذي يعاني من عدة اختلالات، والعمل على صيانة الأجهزة التي تستعمل في ضخ الأوكسجين، وذلك على الرغم من المجهودات الاستثنائية التي يقوم بها طاقم مستعجلات مستشفى طانطان الذي يبقى الأضعف على مستوى التجهيزات والأطر الطبية المتعددة التخصصات.

error: Content is protected !!