في الأكشاك هذا الأسبوع

الملك يستقبل ابنة الوزير التي دعت المغاربة للثورة

باريس. الأسبوع

   امتازت الزيارة الأخيرة للملك محمد السادس إلى باريس، بحدث من الأهمية بمكان، وهو استقباله في قصر الإليزي، للكاتبة المغربية ليلى السليماني، ابنة الوزير في عهد الحسن الثاني، عثمان السليماني، والتي تم توشيحها في فرنسا، بتميزها هذه السنة بجائزة “الكونغور”، وصدرت منها تصريحات متوترة طالبت فيها المغاربة بالثورة، هي وزوجها الكاتب الطايع، الذي لم يحضر في المقابلة الملكية، وكانت “الأسبوع” قد أشارت إلى أن أوساطا مقربة من القصر(…) عبرت له عن تضايقها من تصريحات وتصرفات هذه الكاتبة، التي يظهر أن تشريفها بالاستقبال الملكي، أنساها كل متاعبها وتصريحاتها، ونراها في الصورة واقفة بجانب الملك محمد السادس، الأسبوع الماضي، وبجانبها في الحضور، أيضا الكاتب الطاهر بن جلون، وخلفها المستشار فؤاد الهمة في ضحكة تغطي الخلفيات.

error: Content is protected !!