في الأكشاك هذا الأسبوع

في انتظار الرجاء TV ميدي 1 TV في خدمة بودريقة

     استغرب العديد من مشاهدي برنامج “الماتش” الذي تقدمه ميدي 1 TV مساء كل أحد، لحضور رئيس الرجاء محمد بودريقة كضيف على هذا البرنامج الذي يحظى بمتابعة محترمة، بفضل كفاءة معديه، خصوصا المحلل الرياضي الزميل بدر الدين الإدريسي.

الشيء الذي أثار امتعاض واستغراب المشاهدين هو أن رئيس الرجاء لم يمر على استضافته في هذا البرنامج سوى شهر ونصف، وبالضبط بعد الإنجاز التاريخي للفريق الأخضر، ووصوله إلى نهاية كأس العالم للأندية البطلة ومواجهته التاريخية لفريق بايير ميونيخ الألماني الفائز بكأس عصبة الأبطال للأندية. حضور بودريقة “لبلاطو” محطة طنجة لم يأت بالجديد، بل جاء ثقيلا ويعيد نفس الكلام الذي عودنا عليه منذ رئاسته لهذا الفريق الكبير، كعدم انفراده بالقرارات، وحديثه عن المشوشين وأعداء النجاح، بما فيهم المنخرطين.

فكيف يعقل بأن يكون منخرطا رجاويا يؤدي 20 ألف درهم كسومة لتلك البطاقة، لينعث بأنه لا يحب الخير للفريق.

كلام تافه غير معقول لرئيس مازال لم ينضج بعد، وجد المجال لإطلاق تصريحات مجانية في قناة وبرنامج “كنا” وللأسف نحترمه، لكن حين أصبحت هذه القناة خاصة بهذا الرئيس الذي ينتظر الترخيص لقناته، فذلك قمة العبث.

فبعد بهلوانيات وسكيتشات رئيس المغرب التطواني عبد المالك أبرون الذي قدم لنا عروضا ودروسا في التسيير، بل أصبح يتحدث عن المسائل التقنية أكثر من ذوي الاختصاص، ها هو السيد بودريقة يستغل مجددا برنامج “الماتش” الذي أصبح ملكية خاصة “للرؤساء” ليلقن للرجاويين دروسا في الإخلاص وحب الفريق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!