في الأكشاك هذا الأسبوع

الإحصاء الإداري في سفارة موريتانيا في المغرب يشمل المعارضين لنظام ولد عبد العزيز

الرباط. الأسبوع

   قال مصدر مطلع لـ “الأسبوع”، أن المرسوم الذي أقره مجلس الوزراء، ويقضي بتنظيم إحصاء إداري ذي طابع انتخابي تكميلي يشمل الموريتانيين في الخارج، لم تستثن فيه نواكشوط معارضيها الموجودين على التراب المغربي.

   وسبق للرئيس، ولد عبد العزيز، أن تجاوز هذه العقبة لإتمام وتحسين القائمة الانتخابية التي أجريت على أساسها الانتخابات الرئاسية الأخيرة لسنة 2014.

   ويعاني النظام في موريتانيا من صعوبة تمرير استفتاء على تعديل الدستور، لمعارضة مجلس الشيوخ، المؤيد للرئيس، لهذا الاستفتاء.

error: Content is protected !!