في الأكشاك هذا الأسبوع
بنعبد الله

كواليس جهوية | لماذا جاء الوزير بنعبد الله إلى الغرب؟

سيدي يحيى – عمران أبو جاسم  

    رغم تواجده بقلب المدينة، قرب حي “صحراوة”، وحي “افكار” و”الزنيبرية”، فحي “الزاوية(2)” يعاني الويلات في فصل الشتاء، وذلك راجع لانفجار قنوات الصرف الصحي وهشاشة طرق والأزقة، وكأن سكان هذا الحي يعيشون بمدشر وليس بحي بقلب المدينة(..) الوعود المعسولة والآمال التي تلقاها السكان لم تتحقق، وأهم ما أنجز هو إخلاف الوعد وخذلان المهمة المنوطة بهذه الشركة المعروفة(..).

وهذا ما ترك أسى في نفوس السكان الذين راهنوا على هذه الشركة نظرا لصيتها، فرغم حداثة الحي الذي أنشئ خلال الألفية الثالثة، لم يستطع مواكبة الركب. مما جعل السكان يستعدون للقيام بوقفات احتجاجية، فقدوم وزير الإسكان، يوم الأربعاء 05/02/2014، الذي اكتفى بتدخل قصير بالعمالة لم يفد في شيء. لأن بعض الجمعيات جاءت خصيصا لطرح بعض الأسئلة على الوزير(..) وسعادته شَدَّ الرحال لإعطاء انطلاق ترقيع بعض الأزقة بالجماعة القروية “لزرارة” التي التحقت بحزب التقدم والاشتراكية(..)، وهذا ما جعل المتتبعين يضعون أكثر من علامة استفهام حول قدوم الوزير السالف الذكر وفي هذا الوقت بالذات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!