في الأكشاك هذا الأسبوع

الرباط تنتظر ضغوطا لاستقبال أسرى فلسطينيين وفي مقدمتهم مروان البرغوثي 

الرباط. الأسبوع 

   أكد مصدر موثوق لـ “الأسبوع”، أن رئيس المجلس اليهودي في فرنسا، تداول في عشاء مع مسؤول في الخارجية الإسرائيلية بشأن رفض المملكة للاجئين سوريين قادمين من الجزائر، لأنها لا تريد في الأصل، أن تكون “أرضا” لاستقبال أسرى فلسطينيين قد تفرج عنهم إسرائيل قريبا، وسكتت تونس عن نفس الطلب وإن جاء بوساطة أمريكية.

   وفكرت إسرائيل في إبعاد مروان البرغوثي إلى تونس أو المغرب، وليس غريبا في منظمة التحرير الفلسطينية، أن يكون أحد أعضائها على نهج ياسر عرفات الذي اختار مع أبو جهاد الاستقرار في تونس.

   ورفض المغرب استقبال لاجئين سوريين خوفا من تدفقهم عبر موجات، لأن الجزائر تحتضن آلافا منهم، إيذانا بانعزاله عن قضايا الشرق الأوسط، ولم يحضر العاهل المغربي أشغال القمة العربية الأخيرة في الأردن، وانسحبت قواته من التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.

error: Content is protected !!