في الأكشاك هذا الأسبوع

البنتاغون يحترم قراءة موريتانيا بعد تأكيده على أكادير وليس طانطان في مناورات “الأسد الإفريقي” ويؤمن بتعاونها مع البوليساريو

الرباط. الأسبوع

   قال مصدر مطلع لـ “الأسبوع”، أن ما فاجأ السفارات الأجنبية في المغرب، هو ذكر مدينة أكادير وليس طانطان، في بيان السفارة الأمريكية من الرباط، في أجواء اعتبرتها “صعبة” جنست فيها البوليساريو القادمين من مدينة طانطان، وذكرتها ثلاث مرات في مراسلتين أخيرتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة.

   وحرص الحرس الوطني الموريتاني المشارك في المناورة، على تقديم بلاده على باقي الشركاء في إفريقيا الأطلسية، من قيادة “أفريكوم” في السنغال مرورا بموريتانيا إلى المغرب.

   ودافعت نواكشوط عن “مسؤولية” البوليساريو كـ “دولة” في حماية الشواطئ الأطلسية، وأن التعاون البحري بين الجبهة وموريتانيا ينتظر دعما لوجيستيا من الولايات المتحدة، وهو ما سكت عنه باقي المشاركين.

error: Content is protected !!