في الأكشاك هذا الأسبوع

مراكش | أطباء يدعون المغاربة للتبرع بالدم عبر “الفايسبوك” بعد نفاذ المخزون

الأسبوع

   دق حقوقيون وأطر صحية ناقوس الخطر بمراكش، إثر نفاذ كميات كبيرة من مخزون الدم بمركز تحاقن الدم بالمدينة، منبهين إلى تأثير ذلك على توقف مجموعة من العمليات الجراحية مما يهدد بموت العديد من المرضى، وتوقف عمليات التطبيب والعلاجات التي تحتاج إلى كميات من الدم، الأمر الذي يزيد من حدة الوضع الصحي وتفاقمه.

   والخطير في الأمر، تحكي بعض الأطر، أن المركز كانت به كميات كبيرة من الدم، وبين عشية وضحاها استنفذت كلها، متسائلين عن مصيرها، بعدما تقدم مجموعة من المواطنين الراغبين في اقتناء فصائل دموية معينة بطلباتهم لمركز تحاقن الدم، فبررت المصالح الصحية الوضع بتقلص نسبة المتبرعين رغم الحملات التوعوية والتحسيسية التي يقوم بها مركز تحاقن الدم على مدار السنة.

   وأصبحت حياة عدد من المرضى المتوافدين على مستشفيات مراكش، المحتاجين للدم في خطر، مما دفع ببعض الأطباء بمستشفيات مراكش وطلبة كلية الطب، إلى تنظيم حملة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، ودعوة المواطنين إلى التبرع بالدم في أسرع وقت، باعتباره مادة حيوية وضرورية لعلاج عدد من المرضى بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

 

error: Content is protected !!