في الأكشاك هذا الأسبوع

أكادير ترقص على إيقاعات العالم

   من المنتظر أن تحتضن مدينة أكادير، أيام 12 و13 و14 من شهر ماي المقبل، الدورة الثانية من مهرجان أكادير الدولي للثقافة والفنون “الفياك” احتفاءا بإيقاعات وثقافات العالم عبر ترسيخ بعدها الجهوي الممتزج بالبعد الإفريقي إيقاعا وجسدا.

   وحسب بلاغ للمنظمين، فإن العنوان البارز للتظاهرة، هو جعل هذا المهرجان جسرا للحوار بين الجنوب والشمال، إذ من المنتظر أن تؤثث أمسية الافتتاح، فنانة الفلامينكو العالمية، أورسولا لوبيز، مسبوقة بإيقاعات لفرقة “إينوراز” السوسية المنفتحة على موسيقى العالم.
   وسيشهد المهرجان حضورا قويا لفرق طاطا الأمازيغية والعربية والگناوية، وذلك بهدف تأكيد البعد التعددي للتظاهرة، توازيه مشاركة مكثفة لفرق تعكس الثقافات المحلية من أُستورياس شمال إسبانيا ومن الجزر الخالدات، ومشاركة فرقة رومانية من بوخارست، وكذا فرق من مالي والطوغو، بالإضافة إلى مشاركة الفنان مغربي الأصل، عزيز سحماوي مع فرقته العالمية “إينيفيرستي كناوا” المكونة من فنانين من الطوغو وفرنسا.
   كما يرتقب من هذه التظاهرة الفنية، أن تفتح المجال أمام البعد الثقافي، حيث سيكون زوار المهرجان أمام ورشات للفن التشكيلي ولقاءات وحوارات، وذلك بهدف التأكيد على أنه “لا ثقافة بدون تواصل”.

error: Content is protected !!