في الأكشاك هذا الأسبوع

الوزير الجديد يصف موظفي الشبيبة والرياضة بـ “المافيا”

الرباط. الأسبوع

   سجلت أولى فصول الحرب بين الوزير الجديد في وزارة الشبيبة والرياضة، الطالبي العلمي واللوبي المهيمن(..) على الصفقات والمنجزات، حيث تم تسريب خبر يتحدث عن إقدام الوزير على سحب التفويضات من بعض الأشخاص، بينما قال الوزير لبعض مقربيه، إنه هو نفسه لم يحصل بعد على التفويض، حيث أن الحكومة لم تنصب بعد من طرف البرلمان(..)، وذكرت مصادر “الأسبوع”، أن الطالبي العلمي الذي يحرص على عدم تشغيل الهواتف(..) أثناء الاجتماعات داخل مقر الوزارة، سأل موظفيه: “هل وصلتم لدرجة المافيا، أم لا؟”.

   وعندما سأله البعض عن سبب طرح هذا السؤال في اجتماع رسمي بالوزارة، “وضع يده على أنفه” في إشارة إلى رائحة ملفات الفساد، غير أنه لم يقدم أية توضيحات حول الموضوع، الذي ناقشه أيضا في حديث هامشي مع برلمانية نشيطة من حزب العدالة والتنمية، نبهت الوزير إلى صعوبة العمل في الوزارة التي حصل عليها، غير أنه أجابها مازحا: “راهوم كيعرفوني صكع”.

   الوزير، قال إنه لن يسكت، وأوضح أن خطورة “المافيا” تكمن في أن قطع أحد الرؤوس، يتبعه “استنبات” رأس آخر من نفس النوع.

 

error: Content is protected !!