في الأكشاك هذا الأسبوع

عيــالات المــوقف

فتح الله شهيد. الأسبوع

   تبين من خلال المعطيات الاجتماعية، أن المرأة أصبحت في سوق الشغل تشكل صدمات عنيفة في حياتنا اليومية، ونحن نتجول في بعض شوارع الجهة، نلاحظ فئات عريضة من النساء وهن قابعات بباب أسواق المارشي طيلة اليوم في انتظار زبون للخدمة داخل البيوت، أو شيئا آخر من هذا القبيل، رغم كل ما تتعرض له من أشياء(…).

   امرأة تجهش بالبكاء بسبب تقاضيها أجرة هزيلة جدا، لا تتماشى مع ظروف الحياة الاقتصادية الصعبة، كونها مطلقة أو زوجها متوفي، وفي عنقها يتامى أمام الضروريات القسرية.. إن واقع المرأة في ردهات سوق الشغل، يتطلب من المسؤولين عن هذا القطاع بالخصوص، دراسة اجتماعية واقتصادية عميقة لإيجاد متنفس قار لحل هذه المعضلة التي لها ما عليها من مشاكل صادمة تفتح لها استراتيجية مستقبلية داخل الجمعيات النسائية بمشاركة الهيئات السياسية الوطنية لإدماج المرأة في أشغال التعاونيات ومشاريع اجتماعية فعالة.

error: Content is protected !!