في الأكشاك هذا الأسبوع

حسن نصر الله يرفض أي رد على تسليم المغرب رجل أعمال لبناني إلى إدارة ترامب

الرباط. الأسبوع

   كشف مصدر عليم لـ “الأسبوع”، أن حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله اللبناني، رفض أي رد، ومن أي نوع، على تسليم المغرب لرجل أعمال مقرب منه إلى الولايات المتحدة، وقال في اجتماع سري: “لا رد الآن، ولا في المستقبل”، وتمسك الأمين العام للحزب بهذا الموقف، وقال في الدفاع عن موقفه: “لم تكن هناك اتصالات، ولا نريدها أن تكون بعد هذه التقديرات المجانبة للصواب والحكمة والقانون”.

   ويعيش حزب الله ضائقة مالية كبيرة، وجاء تسليم المغرب لرجل أعمال مقرب منه تعميقا لها، إلى جانب خسارته في الحرب الأهلية بسوريا، إذ يقاتل ثمانية آلاف من رجاله، أي ثلث التنظيم في هذا البلد، ووصل عدد قتلاه إلى 1800 عنصر وستة آلاف جريح.

   ومن دون قائد أعلى في قواته، يواصل الحزب قتاله بعد تصفية عماد مغنية، الذي قتل في عملية مشتركة لـ “الموساد” و”سي. أي. إي” كما جاء في مقال يوسي ميلمان في جريدة “معاريف” (22 أبريل 2017)، ولا يريد حزب الله إثارة موضوع مشاركة الأمريكيين، أو اعتبار اعتقال رجل الأعمال اللبناني في مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، عملية مشتركة مغربية مع “سي. أي. إي”، وهو يؤكد حسب مصدر “الأسبوع”، أن ما قاله حسن نصر الله عن عملية مشتركة مغربية مع “سي. أي. إي”، قناعة لدى الحزب.

error: Content is protected !!