في الأكشاك هذا الأسبوع

تطوان | نموذج استغلال سيارات الجماعة في أغراض خاصة

زهير البوحاطي. الأسبوع

   تحولت السيارات التابعة للجماعة الترابية بعمالة تطوان، إلى سيارات لنقل البضائع والسلع، بل حتى الأثاث المنزلي، كما توضحه الصورة الخاصة بـ “الأسبوع” من شارع الجزائر، الذي توجد به مجموعة من المحلات لبيع الأثاث والديكور المنزلي، يوم 7 أبريل 2017، حيث تم استعمال سيارة تابعة لإحدى الجماعات بإقليم تطوان لحمل الأثاث وبالشارع العام وقرب مكتب باشا تطوان دون حسيب ولا رقيب.

   وتعالت أصوات المواطنين الذين صادفوا هذه السيارة، مطالبين من شرطي المرور الذي كان موجودا بعين المكان، التدخل لتطبيق القانون، لكن جوابه كان: “أنا ما خاصني صداع”، فتم شحن السيارة المذكورة عن آخرها وانطلقت نحو وجهتها، فيما اكتفى المواطنون المارون من الشارع المذكور، بالاستنكار فقط.

   وعلق العديد من المتتبعين للشأن المحلي بمدينة تطوان، على أن استفحال مثل هذه التصرفات واستغلال ممتلكات الجماعة، راجع بشكل أساسي إلى غياب المراقبة الصارمة والمحاسبة من طرف السلطة المحلية التي بدورها تستفيد من هذه الممتلكات لقضاء مصالحها.

 

error: Content is protected !!