في الأكشاك هذا الأسبوع

أحكام القضاء تؤكد ما نشرته “الأسبوع” حول “مافيا عقارات الأجانب”

الدار البيضاء: الأسبوع

      أجهش أحد المحامين بالبكاء، يوم الأربعاء الماضي، داخل قاعة المحكمة وهو يسمع الأحكام القضائية الصادرة عن الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء، في حق المتهمين بنهب “عقارات الأجانب في الدار البيضاء، ولكن القاضي كان قد وضع حدا للتباكي(..) وهو يأمر بحبس المسؤول الأول عن هذه العصابة، مصطفى حيم (منعش عقاري) بـ7 سنوات سجنا، في نفس اليوم الذي يتزامن مع عيد ميلاده، و12 سنة في حق الموثق العربي المكتفي، الذي جاءت هذه العقوبة لتختم مساره، وهو في العقد السادس من عمره(..).

المحكمة أدانت أيضا، لطفي بنزاكور وبلقاسم الغدايش، كما حكمت بحبس حارس إحدى الفيلات موضوع النزاع، وجاءت أحكامها لتؤكد صحة ما نشرته “الأسبوع” في عددها الصادر بتاريخ 14 نونبر 2013، حيث كانت أول جريدة تفضح عبر تحقيق مفصل، خبايا هذه العصابة التي وجدت طريقها في وقت سابق إلى مكتب وزير العدل السابق بوزبع(..).

“الأسبوع” كانت أول جريدة فضحت العصابة، لكن منابر صحفية أخرى، كانت تسير عكس التيار، قبل أن يتأكد أن أصحاب هذه الجرائد ينتمون إلى أصحاب العقارات المشبوهة، بشهادة من اشتغلوا معهم (..)، علما أن المحكمة برأت المواطن المغربي اليهودي الديانة، جيرار بينطاح، التي لم تجد شكواه صدى لها إلا في جريدة “الأسبوع”(..).

وكان هذا الملف الشائك قد تفجر بعد أن رفع مجموعة من الملاكين الأجانب، حاملي الجنسية الفرنسية، ضحايا أعمال السلب والنهب، تقريرا إلى مجلس الشيوخ الفرنسي(..)، لتكتب “الأسبوع” أن القناة الفرنسية 24، “تعمدت إذاعة برنامج عن هذه العصابات المغربية ليلة وصول الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى المغرب، حيث كان من المقرر لقاؤه مع الملك محمد السادس، بينما كانت محامية الضحايا “سونيي” قد قررت توقيف تعاملها مع وزير العدل المغربي، والاتصال بوزيرة العدل الفرنسية، (الأسبوع عدد: 14 نونبر 2013).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!