في الأكشاك هذا الأسبوع

سطات | ما بعد الـ “كوب 22”.. البيئة في خبر كان

نور الدين هراوي. الأسبوع

   أطلق سكان حي “بام” و”مانيا” والأحياء المجاورة مؤخرا، صرخة مدوية إلى من يهمهم الأمر، ملوحين بمبادرات احتجاجية ستقودها جمعيات مهتمة  بالشأن البيئي بخصوص مطرح النفايات القريب من سوق “بام” للخضر واللحوم والفواكه والذي تتبضع منه الساكنة يا حسرة، واستغربت الجمعيات الممثلة للساكنة، من تواجد مطرح للنفايات بجانب سوق تباع فيه حاجيات السكان الضرورية للعيش، وتزداد خطورته مع فصل الصيف بفعل تكاثر الحشرات والكلاب حوله وانبعاث الروائح الكريهة المضرة بالبلاد والعباد، إذ كيف سمحت السلطات المحلية والمنتخبة لنفسها ألا تحرك ساكنا بهذا الخصوص، وتركت مطرح النفايات هذا يتوسع على حساب صحة وأمن وسلامة المواطنين، وضدا على خيارات معبر عنها في مجال البيئة وقرارات ونتائج مؤتمر “كوب 22″؟ مؤكدين أنهم لن يتوانوا في تنظيم مسيرة إلى بلدية سطات أو عمالة الإقليم إن اقتضت الضرورة ذلك، من أجل إيصال أصواتهم إلى جميع الجهات المسؤولة حتى يتم رفع الضرر البيئي الذي لحقهم بسبب المطرح المذكور.

error: Content is protected !!