في الأكشاك هذا الأسبوع

أيت ملول | تجار وحرفيو سوق “أركانة” يحتجون فمن يسمعهم؟

بوطيب الفيلالي. الأسبوع

   نظم تجار وحرفيو السوق البلدي لأيت ملول، وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء الماضي أمام مقر المجلس الجماعي للمطالبة بتحقيق مجموعة من المطالب والانتظارات التي تضمنها البيان الذي أصدروه من خلال جمعيتين ممثلتين لهم ويتعلق الأمر بـ “جمعية تجار وحرفيي السوق البلدي لأيت ملول” و”جمعية التوافق لتجار وحرفيي السوق البلدي لأيت ملول”.

   وتطرق هذا البيان لعدة نقط أهمها: تسوية وضعية الباعة المزاولين داخل السوق الذين لا يتوفرون على محلات وبقع، والمطالبة بتسقيف شوارع السوق، وإحداث لافتات ولوائح إشهارية تبين موقع السوق الذي يعيش عزلة بسبب قلة وسائل النقل منه وإليه، وعدم التماطل في إنجاز محطة سيارات الأجرة أمامه، حسب نفس البيان الذي تضمن كذلك، استغراب المحتجين لعدم إتمام إجراءات نقل ملكية المحلات التجارية.

   الوقفة الاحتجاجية التي عرفت تجمع مئات التجار والحرفيين أمام مقر المجلس الجماعي بالمدينة، امتدت لساعات طوال حتى بعد زوال نفس اليوم، وعرفت رفع صور الملك محمد السادس والأعلام الوطنية، بالإضافة إلى لافتات تحمل عبارات مرتبطة بمطالب المتظاهرين وجمعيتيهم، كما عرفت ترديد شعارات على شاكلة: “التظاهر حق مشروع والمجلس مالو مخلوع”، “هذا مجلس عقاري ماشي مجلس جماعي”، “بغينا مجلس جماعي ماشي مجلس عقاري”، “بفضلك مولانا جود علينا واهلك من طغى وتجبر علينا”.

 

error: Content is protected !!