في الأكشاك هذا الأسبوع

تطوان | مشاريع عشوائية للإنارة العمومية

زهير البوحاطي. الأسبوع                   

   العشوائية في جميع القطاعات صارت “مشهدا مألوفا” لدى التطوانيين، حيث تعرف العديد من المشاريع التي هي في طور الإنجاز، خروقات وتشوهات بالجملة، لكونها لا تخضع لدراسة دقيقة تتماشى مع الطابع المعماري الأندلسي للمدينة التي تعتمد في نصف مداخيلها على قطاع السياحة في ظل ضعف المجال الصناعي.

   والدليل على ذلك، ما صار يعرفه قطاع الإنارة العمومية الذي تم تفويته لشركة خاصة تعمل على نصب أعمدة جديدة بالشوارع الرئيسية وتترك القديمة في مكانها دون إزالتها أو إعادة استعمالها بالأحياء التي تنعدم فيها الإنارة العمومية.

   وكما هو ظاهر في الصور من شارع الجزائر التي استغرب لها التطوانيون ومن العقلية المشرفة على هذا المشروع الفوضوي، لأنه بين عمود للإنارة وعمود، يوجد عمود آخر قديم لم تتم إزالته، حيث أضحت أعمدة الإنارة العمومية وأسلاك الكهرباء بمدينة تطوان موزعة بشكل غريب يهدد وأمن وسلامة المواطنين، وبالتالي، فهذه الكوارث المعلقة تشكل تهديدا حقيقيا لأرواح التطوانيين، حيث وصفها العديد من المواطنين بأنها مصيدات للسكان وليس لخدمتهم، كما جرى لأحد مستشاري رئيس جماعة تطوان السنة الماضية الذي صعقه عمود الإنارة ليسقط ميتا، ليبقى سؤال سلامة المواطنين مطروحا على الجهات المعنية إلى أن يتم تدبير القطاع تدبيرا معقلنا.

 

error: Content is protected !!