في الأكشاك هذا الأسبوع

يتيم يتخلى عن بن كيران

الرباط. الأسبوع

   لا يتوانى محمد يتيم، القيادي في العدالة والتنمية، عن إيجاد التبريرات لتبرير دخوله للحكومة والدفاع عن العثماني ضد منتقديه من بني جلدته فقط، بل سار يتيم من أكبر الانقلابيين حتى على مواقفه السابقة حين كان بن كيران رئيسا مكلفا بتشكيل الحكومة.

   ويبقى من أبرز الانقلابات التي قام بها يتيم على مواقفه السابقة، حين كان يصف كل من يقول بتعيين شخصية ثانية لترأس الحكومة مكان عبد الإله بن كيران، بـ “التنظير لمحاولة انقلابية على منطوق وروح الدستور وإفراغ العملية الانتخابية وأصوات المواطنين من أي محتوى” قبل أن ينقلب اليوم 180 درجة ويقبل بالعثماني ويفاوض إلى جانبه حتى يضمن منصبا وزاريا، فهل أصبح الانقلاب اليوم حلالا على بن كيران؟

error: Content is protected !!