في الأكشاك هذا الأسبوع

الرئيس الرواندي بول كاغامي يريد نسف العلاقات بين الرباط وباريس

الرباط. الأسبوع

   قال مصدر مطلع لـ “الأسبوع”: “إن الرئيس الرواندي، بول كاغامي، يريد تمتين علاقاته مع المغرب لجر حليف فرنسا إليه، بغية إضعاف نفوذ باريس في إفريقيا، وأن التقرير الشهير للدبلوماسي الفرنسي ميشيل فليش الذي غادر رواندا في 2015، كشف عن رغبة دفينة لشخص الرئيس كاغامي في نسف العلاقات الفرنسية ـ المغربية، أو على الأقل، تجميد التعاون الحميم بين باريس والرباط في القارة السمراء”.

   واتهم، بول كاغامي مؤخرا، في الذكرى 32 للتطهير العرقي لـ “التوتسي”، دولة فرنسا دون أن يسميها، بـ “أن لها يدا في ما حدث، وقتل 800 ألف شخص في هذه الحرب بشكل ممنهج حسب إحصائيات الأمم المتحدة”.

error: Content is protected !!