في الأكشاك هذا الأسبوع

اتصالات سرية في دبي بين المغرب وجنوب إفريقيا لإعادة رسم الخطوط الحمراء  

الرباط. الأسبوع                    

    كشف مصدر مسؤول لـ “الأسبوع”، أن حاكم دبي وبلده الإمارات، ساعدت في إطلاق اتصالات سرية لوقف التصعيد بين جنوب إفريقيا والمغرب، و”وقف أي عمليات تستهدف أمن البلدين”.

   ويعاني الرئيس الجنوب إفريقي، جاكوب زوما، من مظاهرات تدعو إلى رحيله، لتراجع تحالفه مع إدارة ترامب، وتورط حكومته في شبهات فساد.

   وأوضح المصدر، أن الإماراتيين استثمروا علاقتهم مع عائلة “غوبتا” المستثمرة على أراضيهم، والمعروفة بعلاقتها الوثيقة مع عائلة الرئيس زوما ومحيطه، وجرت اتصالات مع الضابط، جونسون نينجي، الذي كان في مهمة لهذه الغاية.

   وناقشت الأطراف خفض التوتر في علاقات الرباط وجوهانسبورغ، ووقف استهداف الشخصيات، والمساعدة على عودة العلاقات إلى الخطوط الحمراء السابقة.

   وقبل الطرف الجنوب إفريقي، الذي أنكر إرسال أي معدات عسكرية إلى البوليساريو في الفترة الأخيرة، أن تكون العلاقات الأمنية، جزءا من الحوار المباشر مع المملكة.

error: Content is protected !!