في الأكشاك هذا الأسبوع

شيفرة “676” فاعلة لتغطية مصدر الفيروسات في المغرب

الرباط. الأسبوع

   سألت “الأسبوع” تقنيا عالميا عن حدود شيفرة “676” التي تغطي مصدر الفيروسات الأمريكي، ونطاق فعلها في المغرب، بعد الأول من الشهر الجاري -أبريل 2017- فرد: “إن ويكيليكس أمهل السي. آي. إي 21 يوما لتغيير الشيفرة، قبل أن ينشرها أسبوعا بعد نشر المادة السوداء (23 مارس 2017)، وهذا الإطار الرخامي يكشف فيه (فولت 7) شيفرة فاعلة للتستر على مصدر الفيروسات في العالم، وأن الشركات التي تنتج مضادة للفيروسات المستخدمة في المغرب مجانية، وفي المستوى 12 عالميا، مقارنة مع ما هو مرصود من برامج السي. آي. إي”، لذلك لا شيء سري تغير في المملكة”.

   وأضاف المصدر، إن “ظلامية الخوارزميات المتطورة أو المتخصصة” لم تشمل التحقيقات القضائية والمؤسساتية المستخدمة بين الدول أو بين أمريكا وحلفائها، وضمنهم المغرب.

   ويستأثر، حسب الخبير، التستر على الرسائل المزيفة عن طريق الخطإ، نسبة لا تتعدى 5 في المائة، والإطار المعمول به يرمي إلى “التستر فقط” وليس استغلال هذه الحالة، وتمس على الخصوص كل حواسيب “ماك أبل”، لذلك فإن استهداف آخر ما تسوقه هذه الشركة “مؤكد” في المغرب وخارجه، وكل البرامج المسماة “سماوات البحر المظلم” تضرب نواة هذه الحواسيب.

error: Content is protected !!