في الأكشاك هذا الأسبوع
المجلس الذي أصدر هذا القرار الخطير يوم الجمعة 24 مارس 2017.

المنظمة الإفريقية تعلن الحرب على المغرب وتطالب بتشكيل هياكل لدخول مدينة العيون

الأسبوع. وكالات الأنباء

   يظهر أن رجوع المغرب إلى منظمة الوحدة الإفريقية، قد تم تحويله إلى اعتراف بكيان البوليساريو، بعد أن أصدرت اللجنة السياسية التي تغيب عنها المغرب، بيانا مطولا “يهنئ فيه المغرب على جلوسه جنبا إلى جنب مع البوليساريو” ويطلب الدول العالمية بمقاطعة المغرب اقتصاديا في مجال تصدير المواد الصحراوية.

   وتضمن البيان الذي يعتبر حربا على المغرب، سردا لأكثر من عشرين قرارا لمجالس المنظمات الدولية التي تدعم التدخل العاجل(…)، مطالبة بتشكيل لجنة للدخول إلى مدينة العيون(…) انطلاقا من قرار من أسمته “صاحب السعادة سالم ولد السالك، وزير خارجية البوليساريو”، وعينت الرئيس السابق للمنظمة “جواكيم جيسانو” صاحب الهجمات على المغرب، قبل رجوع المغرب للمنظمة، لتعينه مندوبا ساميا(…) خاصا للمنظمة الإفريقية في الصحراء، ليفتح مكتبا دائما في مدينة العيون، ودعمه بلجنة تبدأ عملها في هذه السنة، 2017، وطالبت من مجلس الأمن الدولي تكليف لجنة بمراقبة الأحوال في الصحراء، مجددة فرض رقابة دولية على الصادرات المغربية.

error: Content is protected !!