في الأكشاك هذا الأسبوع

1320 صاروخا تقليديا جزائريا تعود في المنطقة العسكرية الثالثة إلى وضعها السابق

بعد توجيهها نحو الجدار الرملي وثكنات القوات الجيش المغربي في الصحراء

الرباط. الأسبوع              

   كشف مصدر غربي لـ “الأسبوع”، أن 1320 صاروخا بالستيا من مختلف الطرازات، منها 70 صاروخا متقدما، توجهت لاستهداف الجدار الرملي أو الدفاعي المغربي في الصحراء، عادت إلى وضعها السابق، وإن بقي 90 في المائة من خرائط السيطرة والقيادة على “ترتيباتها النارية”، لأن الجدار الرملي يعد هدفا مباشرا للسلاح الصاروخي من أي مواجهة قادمة.

   وحركت القيادة العسكرية الثالثة التابعة للجيش الجزائري، مخزونها من الصواريخ في مناورة جدية لمساعدة جبهة البوليساريو لوجستيكيا، بإنزال ضربات مباشرة بالجدار، الذي زاد المغرب في الأيام الأخيرة من تعميقه وتحصينه، بما استدعى الرد، حسب المصدر.

   ورفع المغرب عديد قواته وتسليحها بدرجة قياسية، ولم تصل “المينورسو” إلى مناطق مغلقة لتسجيل بعض التطورات لدى طرفي النزاع.

error: Content is protected !!