في الأكشاك هذا الأسبوع

15 مليار درهم لإسكات انتفاضة “طحن” السماك محسن فكري والجيش الإسباني يرفض أي حل أمني ضد ساكنة الحسيمة

الرباط. الأسبوع

   قال مصدر إسباني لـ “الأسبوع”، أن تخصيص 15 مليار درهم لمدينة الحسيمة وحدها دفع السلطات في بلاده إلى التخطيط لغلاف مالي هام سيقوده الجيش الإسباني في سبتة ومليلية، لأن الناظور وتطوان من نفس الغلاف المؤهل للمنطقة.

   وأبلغت الرباط “تطمينات” لوزير الخارجية الإسباني الذي زار العاصمة المغربية مؤخرا، مفادها أن دخول “المملكة الإفريقية” إلى الاتحاد الإفريقي لن يطرح مشاكل ثنائية وأمنية مع مدريد.

   ولم يقرر الجانب الإسباني لنظيره المغربي أي مساهمة في هذا التمويل الطارئ لمدينة الحسيمة، مضيفا، أن حكومة راخوي، لا تقبل بدورها “أي ترتيب عسكري جديد” حول المدينتين المحتلتين.

   وتفكر العاصمة مدريد في ما اقترحه المغرب بخصوص المساعدة والتعاون، لكن “الغلاف الموضوع” لن تشارك فيه الحكومة الإسبانية.

   واقترح الجيش الإسباني انتشارا جديدا حول سبتة ومليلية، وإن تراجعت الرباط على أي مخطط أمني ضد ساكنة الريف، بغية عودة القانون والنظام إلى الحسيمة.

   وترفض الحكومة اليمينية أي تدخل عنيف ضد ساكنة الريف، لأنه لا يشجع الهجرة مجددا إلى أوروبا فقط، بل قد يدفع إلى انعكاسات، غير مدروسة، على أمن المنطقة.

error: Content is protected !!