في الأكشاك هذا الأسبوع

الحبيب المالكي يلقي أطول الخطب في تاريخ البرلمان

الرباط. الأسبوع

   علق نائب برلماني حضر فعاليات أشغال الجلسة الافتتاحية للدورة الرابعة والعشرين للاتحاد البرلماني العربي، المنظمة بالمغرب صباح الإثنين الماضي والتي تميزت بكلمة طويلة جدا ألقاها الحبيب المالكي، قائلا: “ليست المرة الأولى التي يقوم فيها القيادي الاتحادي الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب بتعذيب المتتبعين والمستمعين عبر خطبه الطويلة”.

   وأضاف ذات النائب، أن الحضور خلال هذه الجلسة استاء كثيرا من الكلمة الطويلة جدا التي ألقاها الحبيب المالكي أمام ضيوف المؤتمر، كما هي عادته، حيث يصر رئيس مجلس النواب في كل مرة وأثناء أي مشاركة له في أي مؤتمر، على إلقاء كلمة روتينية طويلة تجعل المتتبعين يملون، بل حتى طريقته “الثقيلة” في إلقائه للخطبة تجعل الملل أكبر.

   وأوضح ذات المصدر أن المالكي سبق أن خطب يوم انتخابه رئيسا لمجلس النواب قبل شهرين بخطاب اعتبر الأطول في تاريخ خطب الرؤساء الفائزين، حيث غالبا ما يقتصر الخطاب على كلمات الشكر والتنويه، إلا كلمة المالكي حيث تضمنت خطابا سياسيا طويلا ومملا دفع ببعض النواب إلى الاحتجاج حينها على طول خطبة المالكي وطريقة تأنيه في تلاوته لخطبه.

   وحول طول خطابات الحبيب المالكي التي تزيدها طريقة تلاوته لها روتينا، قال مصدر برلماني أن الذي يتكفل بكتابتها هو القيادي الاتحادي وعضو ديوان الحبيب المالكي بمجلس النواب، الشاعر حسن نجمي، الذي ينزل عند رغبة المالكي في تحرير خطابات طويلة جدا، فهل تنبه قيادة الاتحاد الاشتراكي رئيس مجلس النواب إلى هذه “الفضيحة” التي تصبح دولية في المؤتمرات واللقاءات الدولية؟

error: Content is protected !!