في الأكشاك هذا الأسبوع

سطات | خطير.. انتقال “الإلترات” من التشجيع الرياضي إلى الاحتجاج السياسي

نور الدين هراوي. الأسبوع

   رفعت الجماهير الكبيرة المحسوبة على “الإلترات” المساندة للفريق السطاتي في مباراة لكرة القدم مع فريق القصر الكبير والتي شهدتها مؤخرا القاعة المغطاة، لافتات مكتوب عليها “نحن في مدينة الفساد” محتجة على المنتخبين والسلطات الإقليمية ومن يدير الشأن المحلي بالمدينة “البصراوية” سابقا، حيث تحولت الجماهير الرياضية التي هي نتاج لسماسرة الانتخابات، من جماهير مشجعة للفريق السطاتي إلى منتقد شرس للوضع الاجتماعي المزري، حيث رسمت صورة قاتمة لواقع سطات، متهمين من خلال شعاراتهم واحتجاجاتهم مجلس جماعة سطات بالفشل وسوء التدبير، الشيء الذي جعل السلطات الأمنية تستنفر كل طاقاتها العمومية ورجالها لتطويق المركب الرياضي حتى لا يخرج الاحتجاج إلى شوارع المدينة ويتحول إلى عراك وشغب كما حصل في الحسيمة.

   وجاءت هذه الاحتجاجات بعدما طفح الكيل من الإهمال والتهميش الذي ظل جاثما على شوارع درب عمر، مبروكة، بام، وأزقة متفرعة عنها بالقرب من مدرسة ابن تاشفين والزنقة القريبة من مؤسسة البريد، بالرغم من أهمية هذه المواقع التي تعتبر بمثابة القلب النابض لمدينة سطات وتقع بها العديد من المؤسسات العمومية والأبناك ويستفحل الوضع أكثر بالأحياء الشعبية دالاس وميمونة، في انتظار التفاتة فعالة من الجهات المعنية لإصلاح ما يمكن إصلاحه.

error: Content is protected !!