في الأكشاك هذا الأسبوع

صراعات بين القبائل في البوليساريو على تعيينات أبنائهم في “السلك الدبلوماسي”

الأسبوع

   انطلق الصراع بين قيادات البوليساريو على كسب مناصب في ما يسمى “وزارة الخارجية” و”السلك الدبلوماسي”، حيث تعيش الجبهة على وقع خلافات وصراعات عنيفة، بعدما أصبح الوضع يشبه الاقتتال في ما بينهم وتحول إلى دفاع كل قبيلة عن أبنائها للاشتغال في “السلك الدبلوماسي” نظرا لما يميز هذه المناصب من امتيازات متعلقة أساسا بكثرة السفر والتنقل والابتعاد عن حياة المخيمات، والاستفادة من تعويضات مادية وغيرها من الامتيازات.
   وتعيش حاليا مخيمات تندوف، على صفيح ساخن بسبب تراكمات مجموعة من المشاكل، وعلى وجه خاص، بعدما قتل شاب صحراوي برصاص عسكري جزائري، بالإضافة إلى الأوضاع المزرية التي يعيشها سكان المخيمات في وقت تستفيد فيه قيادات الجبهة من المساعدات الإنسانية الموجهة إلى هؤلاء السكان، وينتظر الإعلان عن التغييرات المرتقبة في ما يسمى “السلك الدبلوماسي الصحراوي” خلال الأيام القليلة المقبلة، بعد عودة زعيم البوليساريو، غالي، من الولايات المتحدة الأمريكية.

error: Content is protected !!