في الأكشاك هذا الأسبوع

معارضون موريتانيون في “كرانس مونتانا”

الداخلة. الأسبوع

   لم تسلم النسخة الثالثة لمنتدى كرانس مونتانا بالداخلة من مشاركة معارضين موريتانيين، إذ ضم الوفد وزيرين بحكومتين سابقتين معارضتين للرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز، ويتعلق الأمر بكل من وزير التجارة الأسبق اسلمو ولد عبد القادر في عهد معاوية ولد الطايع، فضلا عن وزير الزراعة الأسبق سلي كانديكا خلال عهد الرئيس علي ولد محمد فال، فهل ستؤدي هذه المشاركة إلى توتر العلاقات بين المغرب وموريتانيا من جديد بعد التقارب النسبي بعد زيارة رئيس الحكومة الأسبق عبد الإله بن كيران للزويرات ولقائه بولد عبد العزيز، خاصة وأن موريتانيا حسب عديد المتتبعين، قد عملت على الرد من خلال جعل ملف الصحراء مطية لتصفية الحسابات مع المغرب، مع العلم أن المغرب لا يتحمل أي مسؤولية في أسماء الشخصيات المدعوة التي تبقى من اختصاص منظمي المنتدى، ولإشارة فقد تم إشراك رجلي الأعمال الشهيرين، ولد بوعماتو والشافعي خلال النسخ السابقة.

error: Content is protected !!