في الأكشاك هذا الأسبوع

الشركة الروسية “إر. سي. بي” للأمن والاستشارة شاركت في حماية الملك المغربي أثناء زيارته إلى جنوب السودان

الرباط. الأسبوع 

   أسر مصدر موثوق لـ “الأسبوع”، أن الشركة الروسية والمقبولة من الأمم المتحدة تحت “رقم الترخيص 403872” باسم مجموعة “إر. سي. بي” للأمن  الخاص، شاركت في حماية الملك المغربي أثناء زيارته لجنوب السودان، ولم يؤكد المصدر أو ينف تنسيق الشركة مع المملكة.

   وعملت الشركة في إفريقيا الشرقية وفي ليبيا مؤخرا، ويمكن للشركة “التأمين على المخاطر” جوا وبرا وبحرا، وبمستويات معروفة، خصوصا في المخاطر العالية في المحيط الهندي، والحد من نشاط تنظيم الشباب الصومالي وباقي التنظيمات المتطرفة في السودان والقرن الإفريقي.

   وتعمل شركة “إر. سي. بي. كامباني”، بأنساق حماية روسية كاملة، إذ شاركت في حرب أفغانستان، كما تشتغل على العمليات العسكرية الخاصة انطلاقا من نيوزيلاندا.

   وأوضح المصدر، أن العمل لتأمين زيارة العاهل، كان مكثفا ودقيقا وحرفيا للغاية، بما لم يؤثر على قدرة ومرونة حركة الوفد المغربي، رغم صعوبات الوضع في هذا البلد (جنوب السودان)، ووجود أنصار لجبهة البوليساريو بالمنطقة.

   وألغى العاهل المغربي في وقت لاحق، من نفس الجولة، زيارة إلى مالي، قالت صحف بأن السبب، يعود لتحرك اللوبي الجزائري في باماكو، ولا يمكن بأي حال، مقارنة مالي بجنوب السودان.

   وختم المصدر، بأن الزيارة التي أمنتها الشركة نجحت وشجعت العمل مع شركات الأمن الخاص الروسي في إفريقيا.

error: Content is protected !!