في الأكشاك هذا الأسبوع

زيارة إلى المغرب ليست ضمن أجندة ريكس تيلرسون ومحاولة من واشنطن لتحجيم العلاقات بين بكين والرباط

الرباط. الأسبوع

   أسر مصدر أمريكي لـ “الأسبوع”، أن ريكس تيلرسون، وزير خارجية الولايات، ليس في أجندته أي زيارة للمغرب ولا أي دولة مجاورة، وأضاف أن إطلاق الحوار الاستراتيجي بين بلاده والمغرب مهم، ولكن هناك شروط جديدة للعمل، وواصل البنتاغون نشاطه مع الرباط، منذ الوهلة الأولى لوصول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض.

    وتركز الإدارة الأمريكية على محاصرة الصين، فيما يحاول المغرب ربط علاقات استراتيجية مع بكين، وتحاول واشنطن حصار العلاقات المعلنة بين المملكة والصين، قبل تقرير مصير العلاقات الثنائية بين واشنطن والرباط.

   وحسب المصدر، سيكون قبل اجتماع مجلس الأمن حول الصحراء شهر أبريل القادم، لقاء بين الرئيسين، تشي جين بينغ ودونالد ترامب، وتقترح الخارجية الأمريكية من الآن: “عدم التعاون الصيني مع المغرب أو الجزائر في أي مشروع صناعي مزدوج أو عسكري”، وهذه أول توصية تعمل عليها إدارة ترامب بخصوص المملكة في برنامجها المؤقت المعلن لشهرين قادمين.

error: Content is protected !!