في الأكشاك هذا الأسبوع

المحكمة الدستورية ترفض شهادة “الفايس بوك” في الطعن ضد ماء العينين

الرباط. الأسبوع

   وجه المجلس الدستوري الإثنين الماضي صفعة جديدة لحزب الأصالة والمعاصرة، بعد رفض طعنين لهذا الأخير في وقت سابق يهمان نتائج الانتخابات التشريعية للسابع من أكتوبر الماضي في كل من مدينتي إفران ومكناس، ويتعلق الأمر برفض طلب الطعن الذي تقدم به مرة أخرى، القيادي بحزب الأصالة والمعاصرة، عبد القادر بودراع، الأمين الإقليمي لحزب “الجرار” بالحي الحسني بالدار البيضاء في حق القيادية في العدالة والتنمية، أمينة ماء العينين، التي فازت في نفس الدائرة الانتخابية بمقعد برلماني خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة، حيث رفض طعن القيادي “البامي” وأقر المجلس الدستوري أحقية فوز البرلمانية ماء العينين بالحي الحسني.
   ورفضت المحكمة الدستورية دفوعات القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة، الذي اتهم أمينة ماء العينين، بتضليل الناخبين حين أرفقت منشورها الانتخابي بمهنة “متصرفة” عوض أستاذة بالتعليم الثانوي، ثم الطعن في تسريب ورقة للتصويت يوم الاقتراع على رمز “المصباح” بـ “الفايس بوك”، حيث أكدت المحكمة أن المعنية بالأمر أدلت بشهادة إدارية تثبت فعلا أنها متصرفة منذ سنة 2012، وأن الورقة المستخرجة من “الفايس بوك” لا تعدو أن تكون حجة، مما جعل المحكمة ترفض هذا الطعن.

error: Content is protected !!