في الأكشاك هذا الأسبوع

المغاربة لا يؤمنون بالتبرع بالأعضاء البشرية

كشفت برلمانية من العدالة والتنمية تشتغل طبيبة بأن نسبة المسجلين للتبرع بأعضائهم بعد الممات في المغرب لا تتعدى 0.4 في المليون نسمة.

واستغربت ذات النائبة وهي تناقش الحسين الوردي وزير الصحة حول قانون التبرع بالأعضاء والأنسجة من انحصار عملية التبرع بالأعضاء في المغرب على الكبد والقلب والكلي فقط من جهة ومن جهة أخرى استغربت من هزالة هذا الرقم وخاصة إذا ما قارناه مع العالم سنجد الفضيحة.

من جهة أخرى، بينت دراسة طبية قام بها أطباء مغاربة أن قيمة أثمنة الدواء في المغرب تتضاعف أزيد من عشر مرات مقارنة بالجارة الجزائر، وهو ما يشجع على عملية تهريب هذه الأدوية نحو السوق والمستهلك المغربي.

التعمق في البحث حول الأسباب كشف أن أدوية الجزائر يدعمها صندوق المقاصة الجزائري هناك بينما عندنا ليس السبب في المقاصة التي لا تدعم الدواء فقط، بل السبب كذلك في كون هامش الربح في تجارة الدواء عندنا يصل مستويات قياسية تصل أحيانا نسبة 400 بالمائة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!