في الأكشاك هذا الأسبوع

ارتفاع غير مسبوق لنشاط تبييض الأموال

الأسبوع: طارق ضرار

   وصل عدد عمليات تبييض وغسيل الأموال إلى 419 عملية سنة 2015، وكشفت المعطيات الحالية، أن هناك 305 حالات مشتبه فيها تتعلق بجريمة غسل الأموال خلال السنة الجارية، و36 تصريحا متعلقا بتمويل الإرهاب.

   وتحيل هذه المعطيات في المرحلة المقبلة، إلى المزيد من التعبئة برفع طلبات جديدة إلى البنوك، لاكتشاف حالات الغسيل أو التبييض كما تم العمل به سنة 2015 برفع حوالي 3908 من الطلبات وجهت إلى البنوك، مقابل 1019 طلبا كانت قد وجهت لشركات تحويل الأموال، و150 طلبا للحصول على المعلومات بعدة قطاعات من بينها البورصة، لإخضاعها لوحدة البيانات، كما أرسلت الطلبات إلى شركات التأمين والكازينوهات والموثقين وشركات التمويل.

   وأكدت بيانات وحدة معالجة المعلومات المالية، أن الحالات انتقلت من 6 تصريحات سنة 2014 إلى 419 سنة 2015، وأن التصريحات المشتبه فيها بالارتباط بحالات تبييض الأموال وتمويل الإرهاب سنة 2015، وصلت إلى حدود 318 تصريحا، مما جعل الرقم يتضاعف منذ سنة 2009 بالوصول إلى 1185 تصريحا، وأوضحت المعطيات، أن وحدة البيانات وجهت للأشخاص الخاضعين للبحث، 5077 طلبا سنة 2015، و4914 طلبا سنة 2014 مقابل 1543 طلبا سنة 2013 .

error: Content is protected !!