في الأكشاك هذا الأسبوع

هل تعصف أزمة “الضحى” وتراجع المبيعات بـ “رأس” الصفريوي؟

الرباط. الأسبوع

   علمت “الأسبوع” من مصادر جد مطلعة، أن شركة “الضحى” العملاق في مجال العقار بالمغرب، تعيش أزمة خانقة غير مسبوقة بسبب تراجع مبيعات الشركة من العقارات وتراكم ديونها.
   وأوضح ذات المصدر، أن الشركة أغلقت سنة 2016 على وقع تراجع في رقم مبيعاتها من العقارات الجاهزة ومن البقع والتجزئات السكنية باستثناء بعض الاستقرار على مستوى العقار الفاخر.
   وأمام هذه الأزمة التي تعيشها الشركة، خاصة على مستوى مبيعاتها من السكن الاجتماعي والبقع الجاهزة رغم الإغراءات والتشجيعات التي قامت بها كتخفيض الأثمنة والقيام بعدد من الإجراءات التحفيزية من وضع تجهيزات منزلية مجانية بالشقق وتخفيض الأثمنة في مجال السكن الاجتماعي بحوالي 25 بالمائة من أثمان قيمة العقارات، لا يزال الجمود يهدد مبيعاتها، يؤكد نفس المصدر.
   وعلى مستوى منتوج “التجزئات السكنية” التي تعيش الكساد رغم تكلفة التجهيز الباهضة ولم تعرف الإقبال المنتظر، قامت الشركة بتخفيض أثمانها، بل دفعتها الأزمة مع مطلع السنة الحالية، إلى الإعلان عن بعض الإعفاءات، كالإعفاء من رسوم التسجيل والتحفيظ وإعلان الشركة عن تحملها لجميع تكاليف الموثقين ورغم ذلك لا تزال الأزمة تتهددها، أما على مستوى الأطر، وخاصة العليا، فقد أطلقت الشركة عملية المغادرة الطوعية لمن أراد أن يغادر، في عملية تنذر بتراجع مستوى هذه الشركة التي كانت تحظى بامتيازات كبيرة في مجال العقارات، فهل تعصف هذه الأزمة بـ”رأس” الصفريوي، المدير العام للشركة؟

error: Content is protected !!