في الأكشاك هذا الأسبوع

غضب المهنيين في ميناء الداخلة بعد اختفاء أربعة صيادين

الداخلة. الأسبوع

   خلق البطء في عمليات البحث عن صيادين مفقودين في أعماق البحار بالداخلة، استياءا عارما وسط الصيادين بميناء المدينة، بعد بحث دام أربعة أيام منذ خروج الصيادين الأربعة في رحلة صيد بالقرب من قرية “لاساركا” بالداخلة، في قارب تقليدي حيث لم يعثر على أثرهم رغم تدخل طائرات الإنقاذ.

   وسارعت المصالح المختصة، ومصلحة السلامة البحرية والوقاية بمندوبية الصيد البحري، للخروج ببيانات ولقاءات مع الصيادين لإطفاء نار الغضب وتهدئة الأوضاع، حيث أكدت المصلحة المعنية في لقاءاتها مع الصيادين، أن المصالح المعنية تقوم بعملية تمشيط للمنطقة التي من المحتمل أن يتواجد بها القارب، والتي كانت تبعد بحوالي 10 أميال بحرية عن شمال مدينة الداخلة، كما تم تسخير سفينة للإنقاذ من أجل مواصلة عملية البحث.

   وكان العثور على آثار للشباك التي يستعملها الصيادون، بادرة انفراج وأمل في العثور على الصيادين الأربعة، قبل أن يتدخل المركز الوطني لإنقاذ الأرواح البشرية ببوزنيقة، بتفعيل طائرة للبحث الجوي بالمنطقة.

error: Content is protected !!