في الأكشاك هذا الأسبوع

هل عصابات تصفية أموال الورثة أقوى من القانون؟

مراكش. الأسبوع

   سبق لـ “الأسبوع” أن نشرت خبرا عن تجاوز القانون في تقدير أفراد عصابة للتلاعب في العقارات لممتلكات الورثة، حيث تتواجد عصابات للتلاعب بإرث الورثة، بتكليف خبراء لتقدير قيمة الموروثات، وأخبرنا أن فندقا وقصرا مجاورا، ثمنهم خمسة وأربعين مليارا تم تقديرهم بثمانية ملايير، وقدمنا صورة لتوصل إدارة الضرائب بسبعة ملايير، لتكون المفاجأة الأكبر، هي تنظيم عملية البيع، بيع الممتلكات كلها بثمانية ملايير دون مزايدة، ولا إعلام، ولا إعلان، لتبقى إمكانية تدارك الوضع في إلغاء عملية البيع، حسبما ينص عليه القانون، قبل أن يصبح الخبير والمشتري كاسبين لحوالي خمسة وثلاثين مليارا، في صفقة تلاعبية واحدة.

 

error: Content is protected !!