في الأكشاك هذا الأسبوع

سبتة | سلطات الاحتلال تستعمل الرصاص المطاطي ضد المهاجرين

       أكدت العديد من المصادر على أن قوات الاحتلال استعملت الرصاص المطاطي ضد المهاجرين الأفارقة اللذين كانوا يردون الدخول إلى سبتة المحتلة عبر شاطئ البحر الذي يربط المغرب بسبتة، وذلك على الساعة سادسة صباح من يوم الخميس 06 فبراير من العام الجري، وأضافت مصادر “الأسبوع” أن حولي 400 مهاجر إفريقي كانوا يريدون اقتحام السياج الرابط بين الحدود الوهمية، حيث لم يجدوا سبيلا لاقتحامه سوى السباحة عبر الشاطئ، لكن القوات الاستعمارية لما أحست بالخطر استعملت الأسلحة النارية لمنعهم من الاقتراب من المياه الإسبانية فوقعت خلافات بين الأمن الإسباني والمغربي حول من سيتحمل مسؤولية هؤلاء الأفارقة السبع الذين لقوا حذفهم برصاص قوات الاحتلال.

جمعيات إسبانية استنكرت بدورها ما أقدم عليه جهاز الحرس المدني من اعتداء واستعمال الأسلحة ضد الأبرياء اللذين كانوا يقصدون سبتة من أجل الإنعام بالسلام وتوفير لقمة العيش لأسرهم.

وللإشارة، فإن معظم الجمعيات الحقوقية والتي تنصب نفسها مدافعة عن المدينة المحتلة وحدودها التزمت الصمت تجاه ما تقوم به السلطات الاستعمارية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!