في الأكشاك هذا الأسبوع

جبهة البوليساريو تستغل انسحاب المغرب لفرض إجراءات استفزازية جديدة على المغاربة

عبد الله جداد. الأسبوع

   أفاد موقع موريتاني، أن عناصر مسلحة تابعة لجبهة البوليساريو فرضت على حركة عبور الشاحنات والسيارات الصغيرة والأفراد القادمين من المغرب المتوجهين إلى موريتانيا، سلسلة إجراءات وقوانين خاصة، وحسب مصادر ميدانية، حددت البوليساريو تمام الساعة السابعة مساء طيلة أيام الأسبوع، موعدا لمنع الحركة بمنطقة الكركرات، كما قررت الجبهة منع العبور في الاتجاهين على السيارات التي تحمل في لوحاتها الرقمية خريطة المملكة المغربية الرسمية، وهي الخريطة التي لا تفصل بين الأراضي المغربية والأقاليم الصحراوية المتنازع عليها مع البوليساريو، وكانت عناصر من جبهة البوليساريو قد استولت الإثنين 27 فبراير على مواقع كانت مركزا محصنا يتواجد فيه الدرك الملكي المغربي، قبل أن يقرر فجأة الانسحاب إلى ما وراء الحاجز الترابي ‘”آسنتور” الذي أقامه الجيش المغربي منتصف ثمانينيات القرن الماضي للحد من الهجمات التي تشنها جبهة البوليساريو.

error: Content is protected !!