في الأكشاك هذا الأسبوع

سـاحـات وجـدة تحتـضر

عز العرب الغطاس. وجدة

   تعتبر الساحات العمومية بوسط مدينة وجدة، المتنفس الوحيد لسكان المدينة، إلا أن أغلب مسؤولي المدينة أهملوا هذه الساحات، لتتحول ساحة 16 غشت إلى مرتع لتناول المخدرات وعدة ظواهر الانحراف، كما تحول صهريج ساحة “جدة” إلى مستنقع تتجمع فيه كافة أنواع الحشرات والقاذورات (الصورة)، زد على ذلك باقي الساحات العمومية وما طالها من إهمال نتج عنه نفور العائلات الوجدية منها، فمتى يلتفت المسؤولون لرد الاعتبار لهذه الساحات؟

error: Content is protected !!