في الأكشاك هذا الأسبوع

الصويرة | أين ذهبت 20 مليارا المخصصة لتأهيل الدور المهددة بالسقوط والمشاريع الثقافية؟

الأسبوع.

   لازالت قضية تخصيص حوالي 20 مليار سنتيم لإنجاز مشاريع تنموية موازية لمشاريع وزارة الأوقاف بمدينة الصويرة، تثير الكثير من النقاش بخصوص تعطل تلك المشاريع التي كان قد أعلن عنها في وقت سابق من طرف مسؤولين بوزارة الأوقاف بالمدينة، على إثر لقاءات تواصلية مع فعاليات محلية بالمدينة، التي استبشرت خيرا بتخصيص جزء كبير من عائدات الوزارة لإنجاز مشاريع تنموية وثقافية بالمنطقة.

   وارتفع الجدل مرة أخرى، خلال عدم الانطلاق الفعلي في إنجاز المشاريع التي وعدت بها وزارة التوفيق، خصوصا أن المشاريع ستكون ذات صبغة تنموية والهدف منها تنمية المنطقة، عبر إطلاق مجموعة من الأوراش من أهمها، إعادة تأهيل الدور المهددة بالسقوط وتهيئة ساحات عمومية وبعض الأبواب التاريخية، وإنجاز مركب إداري وثقافي، كما وعدت بذلك الوزارة من خلال نظارها بالمنطقة، على أنها ستعمل على إنجاز قطب ثقافي يضم مركزا للتوثيق تنظم فيه جميع الأنشطة الثقافية.

   وخلف تخصيص 20 مليار سنتيم لدعم البنية الثقافية والبنية التحتية للمدينة ضجة كبيرة، بعد تخصيص الوزارة بعضا من أموال عائدات الأحباس والأوقاف لمشاريع تنموية وثقافية، لكن كما تقول فعاليات محلية، أن الأشياء المفيدة لا تكتمل، متسائلين عن السر وراء تعطل إنجاز هاته المشاريع؟ وأين ذهبت الـ 20 مليار؟

error: Content is protected !!