في الأكشاك هذا الأسبوع

فتح فرع للبودشيشية في تونس

الرباط. الأسبوع

   أكد مصدر تونسي لـ “الأسبوع”، أن البودشيشية دخلت مرحلة أخرى بقيادة جمال بودشيش خلفا لأبيه حمزة على مشيخة الزاوية القادرية، وأن فرعا لها سيفتحه مريدوها في تونس رغم معارضة البعض.

   ويقود حسن عبد الله، رئاسة اتحاد الطرق الصوفية في تونس، ويصل عدد المريدين المحسوبين على الاتحاد إلى مليونين من المعتقدين بطرق مختلفة، ورفض المتصوفة التونسيون “الانتماءات السياسية”، ويدعمون الأجهزة الأمنية ضد الإسلاميين الراديكاليين والناشطين في بلادهم، تقودهم جهات في الجزائر أو “داعش” ليبيا.

   ويأتي تحفظ البعض من عمل البودشيشية في تونس، وقربها الشديد من الاتجاه الرسمي في الدولة، ودخولها في مخطط دعم التأثير الإفريقي للعاصمة الرباط، وتدعم العاصمة تونس موقف حسن عبد الله المتحفظ.

error: Content is protected !!