في الأكشاك هذا الأسبوع

مصادقة الولايات المتحدة على “اللائحة المغربية” في استهداف المقاتلين بتنظيم “داعش”

الرباط. الأسبوع

   أسر مصدر موثوق لـ”الأسبوع”، أن الولايات المتحدة الأمريكية، اعتمدت في استهدافها الجوي المباشر “اللائحة المغربية” للمقاتلين المنحدرين من المملكة في العراق وسوريا.

   ولم يعد هناك “مبرر” لنقل اللائحة المغربية إلى “لائحة أمريكية” بمعايير متشددة، بل قررت واشنطن في سياستها الجديدة “استهداف من قرره المغرب” مقاتلا في صفوف “داعش”، رغم أن المملكة لا تحاكم المتورطين في القتال مع منظمات إرهابية بالإعدام.

   وجاءت هذه الخطوة لرفع الفعالية، وليس للأمر تبعات قانونية، كما كانت تصوره إدارة أوباما، التي استهدفت من كان في منظورها ومعاييرها يستحق الإعدام، حسب الرؤية الأمريكية.

error: Content is protected !!