في الأكشاك هذا الأسبوع

“الخليفة على الله فقد اختلطت الأمور على الناس فأصبح الجلادون ضحايا”

الرباط. الأسبوع

   تكفلت عمليا “كتائب الأحرار” بالرد على القيادي الاستقلالي امحمد الخليفة ومهاجمته بقوة، بالرغم من التأكيدات التي جاءت على مادة إعلامية بالموقع الرسمي لحزب الأحرار بعدم الرد عليه بعدما هاجم أخنوش.

   ومن بين الكتابات التي هاجمت القيادي الاستقلالي السابق، امحمد الخليفة دون تسميته، والتي تكفل بها عضو المجلس الوطني لحزب الأحرار ومستشار بديوان محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية، تلك المتعلقة بـ”النهب”، وأن “الخليفة استفاد بشكل خاص من فترة تدبير طي ملف سنوات الرصاص بمراكش”، وأضاف أن “أهل مراكش كلهم يعرفونه، فدعوه يتحدث عن النضال التاريخي ودعوه ينسب لنفسه ما يشاء من النبل واحتكار الوطنية”، وفي إيحاء إلى اسمه، ختمت نفس التدوينة بأنه “الخليفة على الله.. فقد اختلطت الأمور على الناس وأصبح الجلادون ضحايا في رمشة عين”.

error: Content is protected !!