حكاية طائرة “لارام” التي عجزت عن الوصول إلى الداخلة

أسوأ رحلة جوية في نهاية 2016

الداخلة. الأسبوع

   اضطرت طائرة من نوع “بوينغ 767” كانت تؤمن رحلة بين الدار البيضاء والداخلة مساء يوم الأحد 25 دجنبر، للعودة إلى مطار محمد الخامس، وذلك بعد إشعار الطاقم من طرف مصالح الأرصاد الجوية المغربية بوجود عاصفة رملية بمطار الداخلة، وحسب بلاغ لإدارة الخطوط الملكية المغربية، تم تأجيل الرحلة لليوم الموالي أي يوم الإثنين 26 دجنبر صباحا، بينما تكفلت مصالح الشركة بالركاب وعددهم 160 شخصا بمن فيهم فريق لكرة القدم كان قادما من بلجيكا، ووفرت لهم المبيت في فندق بالدار البيضاء، وفي اليوم الموالي، تضيف “لارام”، أقلعت الطائرة من جديد صوب الداخلة في حدود الساعة الثامنة والنصف، وبعد دقائق من إقلاعها، سيتم إشعار الطاقم من جديد بتردي الأحوال الجوية بسبب عاصفة رملية جديدة بالمنطقة، وأبلغت مصالح الأرصاد الجوية طاقم الطائرة باستحالة نزولها بمطار الداخلة، ليقرر الطاقم العودة من جديد إلى الدار البيضاء.

error: Content is protected !!