تعاون إيراني جزائري في بناء سفن تعمل بالدفع النووي

الرباط. الأسبوع

   كشف مصدر مطلع لـ”الأسبوع”، أن ثلاثة أطراف توصلت إلى وجود تعاون إيراني جزائري في بناء سفن تعمل بالدفع النووي، ويؤكد ملف التحقيقات المكون من 35 صفحة على “وجود مثل هذا التنسيق إلى فترة قريبة”.

   وتدقق واشنطن في معلومات من هذا النوع، بأدلة قوية، بلغة المصدر، فيما ترفض طهران هذه الاتهامات، وتعتبرها رغبة من الأمريكيين في استمرار العقوبات على إيران المرتبطة، حسب الكونغريس بـ”الإرهاب وحقوق الإنسان وبرنامج إيران البالستي”.

   وأجاز الرئيس، أوباما الذي ساهم بشكل كبير في إبرام الاتفاق النووي التاريخي مع إيران عام 2015 على تمديد العقوبات، لكنه امتنع عن توقيع القانون، ورفض الطرف الأمريكي، إلى الآن، فتح الموضوع مع السلطات الجزائرية، فيما كشفت التحقيقات عن أموال تسلمتها إيران عن طريق شركة النفط الوطنية الفنزويلية عبر حسابات “جي. بي. مورغان شيز” ومنها إلى حسابات أخرى وصلت 500 مليون دولار تؤكد تمويل مشروع السفن، ونسقت الجزائر العاصمة مع طهران في الموضوع.

error: Content is protected !!