في الأكشاك هذا الأسبوع

في فبراير 2017.. عودة 4159 مغربيا من ألمانيا، و”حزب الخضر الألماني” لا يعتبر المملكة “وطنا آمنا”

الرباط. الأسبوع                                     

   قال مصدر مطلع لـ”الأسبوع”، أن وزارة الداخلية الألمانية تفكر في عودة المغاربة البالغين 12 ألفا إلى المغرب، لتصنيف البرلمان “بوندستاج” دول المغرب العربي “دولا آمنة”، وحاول وزير الداخلية تسريع عودة المرفوضين من المغاربة في مسطرة اللجوء، بل حددت الدفعة الأولى في فبراير 2017 بـ4159 مغربيا وقبلت الرباط ترحيل كل مواطنيها، واعترض حزب “الخضر” على الإجراء.

   وقالت زعيمة “الخضر”، منى بوناباور، في ولاية شمال الراين “فيستيفاليا”، بأن واقعة التونسي أنس العامري، ليس له علاقة بمناقشة “الأوطان الآمنة”، وصرح وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميريز، لصحيفة “بيلد أم زونتاج” بـ”ضرورة تسريع عودة المرفوضين المنحدرين من دول المغرب العربي وفي دفعات، طالبا حزب الخضر رفع اعتراضه على هذه الخطوة”.

error: Content is protected !!