في الأكشاك هذا الأسبوع

البرلمانيون الجدد يرفضون التصريح بممتلكاتهم

الرباط. الأسبوع

   علمت “الأسبوع” من مصادر جد مطلعة بمجلس النواب الجديد، أن جل البرلمانيين الجدد لم يقدموا بعد التصريح بالممتلكات الذي يفرضه القانون داخل أجل أقصاه 90 يوما من تاريخ الانتخابات وذلك بسبب عدم اكتمال ترتيبات التصريح بمصاريف الحملة الانتخابية بالنسبة لجميع البرلمانيين والبرلمانيات الفائزين بالانتخابات التشريعية للسابع من أكتوبر الماضي.

   وأوضحت ذات المصادر، أن إدارات، البرلمان والفرق والأحزاب السياسية تجد صعوبة كبيرة في التواصل مع البرلمانيين الجدد الذين يعيشون “بلا شغل” بسبب وضعية “البلوكاج” الذي تعرفه مفاوضات تشكيل الحكومة، والذي أثر على سير العمل في البرلمان إذ أنهم لم يتوصلوا بأجورهم بعد، بسبب عدم تعيين الرئيس الجديد الذي سيوقع عليها، مما جعلهم يغضبون ويقاطعون أحزابهم السياسية.

   وأوضحت المصادر، أن البرلمانيين وفي شبه “عصيان مدني” يتجهون لمقاطعة عملية التصريح بالممتلكات ضدا على الوضعية المادية المزرية التي يعانيها البعض من قبيل اقتطاعات السكن وتجهيزات وضعيته الجديدة كبرلماني، والقروض البنكية دون تسوية وضعيتهم المادية، مما جعلهم يرفضون الذهاب لبناية المجلس الأعلى للحسابات بالرباط لوضع مطبوع التصريح بالممتلكات.

   والجدير بالذكر، أن القانون التنظيمي لمجلس النواب يفرض على النواب والنائبات إيداع مطبوع التصريح بالممتلكات الخاصة بهم وبأبنائهم داخل أجل 90 يوما من تاريخ انتخابهم والتي ستنتهي يوم 7 يناير 2017.

 

error: Content is protected !!