في الأكشاك هذا الأسبوع

سبتة | وقفة تضامنية مع حلب حضرها المغاربة وغاب عنها الإسبان

زهير البوحاطي. الأسبوع

   نظم الحزب الاشتراكي المعارض بمدينة سبتة المحتلة الأسبوع الماضي، وقفة تضامنية مع ما يتعرض له الشعب السوري خصوصا بحلب، من دمار وقتل وتهجير، هذه الوقفة التي حضرها أغلبية المغاربة من ذوي الجنسية الإسبانية بمدينة سبتة، غاب عنها المسؤولون الحكوميون والسياسيون وسكان المدينة المسحيين، حيث لم يولوا لهذا الموضوع أي اهتمام.

   لكن الغريب في الأمر، والذي تعجب له العديد من المهتمين بالشأن العام بسبتة، أن عمدة المدينة المنتمي للحزب الشعبي وإلى جانبه مندوب الحكومة، وقفوا دقيقة صمت أمام مجلس البلدية وقرب مقر المندوبية الحكومية، ترحما على ضحايا الأعمال الإرهابية التي وقعت بألمانيا، وقد خلق هذا الأمر جدلا واسعا بالمدينة، وقالوا بأنه تصرف عنصري يتنافى مع القيم الإنسانية في التضامن مع مختلف الشعوب بعيدا عن الانتماءات الدينية والعرقية.   

error: Content is protected !!